مصاصو الدماء بين الحقيقه والخيال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مصاصو الدماء بين الحقيقه والخيال

مُساهمة من طرف Hossam The Lord في الخميس أبريل 24, 2008 6:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم ..


السلام عليكم ..

تحيه طيبه وبعد

اولا : معلومات اساسيه حول مصاصي الدماء :


يظهر مصاصو الدماء في الكتب والافلام والمسلسلات التلفزيونه كمخلوقات غايه في التعقيد (استنادا الى الاساطير المعروفه)

يذكر ان اي انسان عندما يتعرض لـ (عضه من انياب مصاصو الدماء البارزه في عنقه ) فانه يموت ... ثم يتحول الى مصاص دماء


يوصف مصاصو الدماء ايضا بانهم لا يكبرون بالعمر ولا يموتون الا بطرق معينه (لانهم بالاساس اموات)

ويذكر ايضا في وصفهم ... انه لا يمكن التفرقه بينهم وبين اي انسان سليم ...

اي ان ملامحهم هي نفس ملامح البشر ,


حتى ان البعض ذكر ان مصاص الدماء غالبا ما يتمتع باناقه عاليه لكي يسهل عليه اغواء فريسته


ومثل ما قلت قبل ان مصاصين الدماء ما يموتون الا بطرق معينه وهي :


طعنه في القلب ... النار ... قطع الرأس ... التعرض المباشر لاشعة الشمس .


وبعض الروايات ذكرت انهم ما يموتون الا باسلحه مصنوعه من الفضه


وبعد مصاصين الدماء يخافون من الصلبان والماء المقدس (لكنها ما تقتلهم)


ولمصاص الدماء طاقه جباره ... قوه جسديه كبيره ... سرعه عاليه وخفه في الحركه ... القفز لمسافات بعيده


كما يروى في اكثر الاساطير ان مصاصون الدماء غالبا ما يمكنهم التحول الى وطاويط ماصه للدم ...


لكن الغريب في الموضوع ان هذا النوع من الوطاويط مو منتشر الا بمناطق قليله في جنوب امريكا ...


لكن الاساطير اللي كانت تذكر هالشي عن مصاصين الدماء كانت الاساطير الاسيويه والاوربيه ..

رغم انهم ماكانو اكتشفو امريكا وقتها وماكانو يعرفون اي شي عن هالنوع من الوطاويط .

هذه الصفات المنتشره لمصاصو الدماء ... تصور حديث نوعا ما


كانت الاساطير تختلف في وصف مصاص الدماء


الى ان جا الكاتب برام ستوكر والف روايته
الشهيره (دراكولا Dracula ) في عام 1897 , وجمع في هالروايه اوصاف مصاصين
الدماء في اكثر من ثقافه وجمعها كلها في وصف مصاصين الدماء في روايته ....


واستمر الوضع على هذا التصور في كل الافلام والمسرحيات والكتب اللي تتكلم عن مصاصين الدماء الى يومنا هذاااا


ثانيا : تاريخ مصاصو الدماء :


مافي احد يعرف بالتحديد التاريخ الدقيق لمصاصين
الدماء ... لكن فيه شبه اجماع من العلماء على ان تاريخ مصاصين الدماء يعود
بالقليل الى اكثر من 4000 سنه


ويقال ان اول من اتى بمصطلح (مصاص دماء) كانت الحضاره الاشوريه و الحضاره البابليه في بلاد الرافدين


# كيف كانت الحضاره الاشوريه تتحذث عن بداية مصاصين الدماء ؟؟


يحكى في الاساطير انه كان هناك شيطانه تدعى (
لاماستو Lamastu ) وهي ابنة اله السماء (انو Anu) سوف تقوم بالمشي ليلا
الى المنازل وتقتل اللاطفال اما على اسرتهم او وهم في ارحام امهاتهم ,
وكانو المؤمنين بهذه القصه دائما ما يرجعون الموت المفاجئ للاطفال وعمليات
الاجهاض الى لامتسو .


وكان حتى الكبار يخافون من لاماستو حيث انه كانت الروايات تحكي على ان لاماستو تقتل الباب بمص الدم من اعناقهم حتى الموت


وكان يذكر في وصف لاماستو بان لها جناحان كالطير ولها مخالب حاده جدا وهنالك من تعدى هذا الوصف الى ان لـ لاماستو راس اسد .


وكانو النساء الحوامل يلبسون التمائم اللتي تصور (بازوزو Pazuzu)


وهو في معتقدهم اله شرير تحارب مع الشيطان مره وهزم الشيطان ... فكانو يلبسون هذه التمائم لكي يتجنبون خطر لاماتسو .


كانت لاماستو على علاقه وطيده جدا بـ (ليليث
Lilith) وليليث هذه شخصيه مشهوره في الكتب اليهوديه , وتختلف الروايات
بالحديث عن ليليث بشكل كبير , لكن اشهر الروايات كانت تقول بان ليليث هي
المراه الاساسيه ... بان الله خلق ادم (عليه السلام) وليليث من الارض ..
لكن كانت هناك مشكله بينهم , حيث ان ليليث رفضت ان تكون ذليله لادم .


بعد ان تركت ليليث ادم وذهبت لكي تنجب اطفالها
بنفسها ... ارسل الله ثلاث ملائكه لكي يعيدوها .. لكنها رفضت , فتوعدوها
بان يقتلون 100 طفل من اطفالها يوميا


ومنذ ذلك الوقت تعهدت ليليث ان تقتل الاطفال البشريين تباعا .


وكانت تلقب ليليث بـ (قاتلة الاطفال) وقد اخذت اوصافها من اسطورة لااستو ... حيث ان لها اجنحه ومخالب وتاتي بالليل لقتل الاطفال .


حتى التصور العام لـ ليليث يشبه التصور العام لـ لاماستو (ارجعو لصورة لاماستو)


ورجح بعض العلماء في ان التشابه الكبير الكبير بين الاسطورتين (لاماستو و ليليث يعود الى انها ماخوذه من اسطوره ثالثه اقدم منهم)


وبجانب وصف ليليث كوحش مخيف ... كانت ايضا توصف
بانها جميله جدا وتمتلك صفات مغريه حيث انه يقال انها كانت تاتي للرجال في
الليل كشيطانه لكي تغريهم ثم تقتلهم .


وفي اليونان كانو يخافون من وحش مشابه لـ ليليث
و لاماستو .... تدعى (لمياء Lamia) وكانو يصورونها بان نصفها العلوي
(امراه جميله) ونصفها السفلي (ثعبان) .. كما في الصوره


وتذكر الاسطوره اليونانيه ان لمياء كانت احدى
عشيقات الاله زيوس .. ولكن لمياء كانت بشر وليست اله .. ولكن زوجة زيوس
الاله حيرا .. غضبت من لمياء وغارت منها ... ولعنتها وجعلتها تاكل كل
اطفالها , وعندما افاقت لمياء بعد ان قتلت اخر طفل لها .. غضبت غضبا شديدا
وتحولت الى وحش خالد يقوم بقتل الاطفال واكلهم .


وكان اليهود يعتقدون ان لمياء ايضا ستجيء الا الرجال ليلا كشيطانه لتغويهم ثم تاكلهم


وكانت اساطير اليونانيين تتكلم عن الاخوات
(إمبساي empusai) وهالاخوات جايين من العالم السفلي ... وعندهم القدره على
انهم يتحولون الى نساء جميلات ... وذكرت الاساطير ان هالاخوات يخرجون
بالليل الى الارياف لاغواء الرعاة ومن ثم يقتلونهم وياكلونهم


والحضارات الاسيويه بعد تكلمت عن مصاصين الدماء ..




الحضاره الهنديه مثلا ... تكلمت عن شخصيات عديده ... منها (راكشاسا rakshasa) وهو شيطان يقتل الاطفال وياكلهم .


وايضا تحثت الاساطير الهنديه عن (فيتالا vetala) .. ويقال انها كانت تنبش القبور وتخرج الجثث لتحولهم الى مصاصين دماء .



اما الفلكلور الصيني تحدث عن بعض مصاصين الدماء ايضا (اعذروني ماعرفت اترجم اساميهم الى العربي)



تكلمو في الاساطير الصينيه عن ان مصاصين الدماء
هم اناس عاديون ولكن بعد دفنهم يتحولون الى مصاصين دماء فينبشون قبورهم
ويخرجون منها . وتكلمو على ان شخصية k'uei بعد ما ماتت ... بقت روحها p'o
وما تجاوزت الى مرحلة ما بعد الموت , وهذه الحاله تحدث للذين يموتون موتا
شنيعا , حيث يقومون من قبورهم ويجددون اجسادهم ويقومون بمهاجمة الناس
اثناء الليل .




وفيه بعد نوع ثاني من الـ k'uei يسمى بالـ
Kuang-shi يتميز عن اللي قبله بانه يستطيع التحول الى عدة اشكال وايضا
يكسو جسمه الفرو , ويستطيع الطيران .




وقد ساعد الى انتشار هذه الاساطير في اسيا
واوربا .. القبائل البدويه المسافره للتجاره ... كانت تتناقل وتمزج
الاكاذيب حتى تكونت صورة مصاص الدماء الجديد




وخلال الـ 1000 سنه الماضيه انتشرت اسطورة مصاص الدماء في اوروبا الشرقيه وهم من ابتكرو الشكل الحالي لمصاص الدماء



ثالثا : مصاصو الدماء المتقدمون :



في اوروبا الشرقيه اصبح هنالك من يتكلم عن
مصاصين الدماء بكثره ... حتى انهم يقولون ان هنالك عشرات من مصاصين الدماء
الحقيقين يعيشون بينهم ... وكان اكثر نوعين منتشرين في عقول الناس هم :




1-الشياطين Demons (او عملاء الشيطان) وهم
اللذين يحيون الجثث و هؤلاء يمتلكون اجسام بشريه عاديه لذا فهم يستطيعون
التعايش مع البشر




2-ارواح ميته لكنها لم تفارق اجسامها



كان اكثر مصاصو الدماء شهره في شرق اوروبا من النوع الاول (مصاصو دم الشيطان) وقد اشتهر منهم نوعان



(اوبير upir) الروسي و (فرايكولاكاس vrykolakas) اليوناني وقد استمر الناس بنقل اخبار هذان النوعان لمده تقارب المئة عام .



وقد كانت اساطير اوروبا تحكي ان اللذين يتحولون بعد موتهم الى مصاصي دم .. من غير المسيحين (لان مصاص الدم يخاف من الصليب) .











وايضا السحره لانهم باعو نفسهم للشيطان وهم احياء .. فمن السهل ان يستغلهم الشيطان بعد موتهم .

وقد ساد الاعتقاد في اوروبا الى ان اسطورة مصاص
الدم حقيقيه ... حيث انه شاع ان مصاص الدم يعود الى قبره بالنهار ليستريح
وليبتعد عن ضوء الشمس ... واذا حل الليل خرج الى المدينه


فقد كان الاوربيون اذا شكو بان شخص قد اصبح
مصاص دم .. يقومون بنبش قبره خلال طقوس معينه ثم يقومون باتلاف الجثه
والروح الشريره المخبئه داخلها ... وغالبا ما يتم ذلك اما بقطع الراس او
حرق الجثه او دق وتد في قلب الجثه . وبعض العائلات اصبحت تضع في غطاء
التابوت وفوق القلب مباشره وتد ... بحيث ان اي حركه للجثه تؤدي الى طعنها
بالقلب .


وقد كانو يدفنون الجثث التي يشكون بانها سوف تتحول الى مصاص دم في ارض اقسى من القبور العاديه وفي عمق اكثر .

في مولدافيا, والاتشيا و ترانسيلفانيا ( الآن
رومانيا ) كان يشتهر عندهم نوع من مصاصو الدم يسمى بـ(ستريجوي strigoi) ..
وكان ستريجوي يختلف عن اوبير الروسي و فرايكولاكاس اليوناني ... بانه روح
عادت بعد الموت ... وفي بدايته لا يكون مرئيا , ويبدا بتعذيب اهله ...
بتحريك الاثاث وسرقة الطعام ... وبعد فتره يصبح مرئيا وياخذ شكله الطبيعي
قبل الموت ... فيبدا بمهاجمة عائلته والتغذي بهم


و ستريجو ايضا يجب ان يعود الى قبره يوميا
ليستريح ... فاذا شكو اهل القريه بان شخصا قد اصبح ستريجو , ينبشون قبره
ويحرقون الجثه ... وفي اعتقادهم ان الستريجو اذا اكمل 7 سنوات دون ان تحرق
جثته ... يصبح انسان طبيعي ويسافر الى مدن بعيده ليعيش حياته .


اصبحت اسطورة مصاص الدماء تاخذ حيزا كبيرا من
اهتمام الاوربين في القرن السابع عشر والثامن عشر ... حيث امتدت هذه
الاسطوره الى غرب اوروبا ... واصبحت هنالك فئه كبيره من الناس تعتقد وتجزم
بان مصاصو الدم حقيقيون


رابعا : مصاصو الدم الحديثون :

عندما انتشرت اسطورة مصاصي الدماء في غرب
اوروبا .... استهوت هذه الحادثه كاتب يدعى( ابراهام ستوكر Abraham (Bram)
Stoker) وقد اصدر سلسله قصصيه تتكلم عن مصاصين الدماء


لم يكن ستوكر هو اول من كتب قصص عن مصاصو الدماء .. ولكن كانت روايته هي الاشهر حتى يومنا هذا.

كان السبب بشهرته هي الشخصيه المتوحشه اللتي
ابتكرها .... وهي ( الكونت دراكولا Count Dracula ) وقد جعل موطن دراكولا
الاصلي هو جبال رومانيا الغامضه , ونشر مصاصي الدماء التابعين له في شرق
اوروبا .


وقد اصبح ستوكر يضيف صفات خاصه من ابتكاره الى
شخصيته الاسطوريه ... حيث جعلها تنحرق من اشعة الشمس ... وتهرب من الصلبان
... ولا تتحول الى اشكال اخرى (على عكس الاساطير القديمه اللتي كانت تركز
على مسالة تحول مصاصي الدماء الى اشكال اخرى)


اوكي هذي المعلومات قديمه نوعا ما والكل يعرفها ... لكن ...

تعرفون ان شخصية مصاص الدماء دراكولا .... ماخوذه من شخصيه حقيقيه !!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟

كان (الامير فلادسلاف باسراب Prince Vladislav Basarab) يحكم ولاتشيا في اوساط القرن الرابع عشر

وكان ابو هذا الامير يدعى (فلاد دراكل Vlad Dracul) وكان يدعى ايضا بـ ( فلاد التنين) او (فلاد الشيطان)

واطلق عليه هذا المسمى لانه امر بانشاء مجتمع جديد تحت اسم (امر التنين)

وكان الامير فلادسلاف يدعى احيانا بـ ( فلاد
دراكولا Vlad Dracula) اي فلاد دراكولا .. ولكن الاسم الشائع له كان (فلاد
تيبيز Vlad Tepes) وكانت تعني (Vlad the impaler) وهذا لانه كان يحب طعن
اعدائه بعصيان خشبيه طويله .

كان لدراكولا الحقيقي سمعه وحشيه , لكن ماكان
فيه دليل قطعي على انه كان مصاص دماء , لكن كاتب قصة دراكولا استعار اسم
الامير واستعار مكانته الاجتماعيه .. فجعل مصاص الدماء بدلا من ان يتجول
في الازقه والحواري ... جعله يعيش في قلعته الفخمه اللتي تقع خارج المدينه


في عام 1927 عرضت اول مسرحيه تحمل اسم دراكولا
, اللتي قدمت الملابس الرسميه (الى يومنا هذا) لدراكولا (بدله سوداء انيقه
, وشاح اسود مموج )



الكاتبه المشهوره (ان رايس Anne Rice) احدثت تطور طفيف على مصاصين الدماء

حيث انها جعلت مصاصين الدماء كغيرهم من البشر ... لديهم عواطف واحاسيس ..

ولم تكن تظهرهم كاشرار دوما ... بل كانت تظهرهم كشعب عادي يعيش في هذا العالم

خامسا : معتقدات العلماء :


يعتمد العلماء عند الحديث عن مصاصين الدماء على الاساطير القديمه في الثقافات المختلفه ...

بينما يعتمد المؤرخون على الحالات الحقيقيه التي ثبت انها تحمل صفات مصاصين الدماء ..


وقد اكتشف الاطباء مرض تجعل المصاب به يتصرف مثل مصاصين الدماء ... يدعى هذا المرض
(بروفيريا porphyria ) ... وهو مرض نادر جدا ..
ينتج عنه افراز كبير لمادة الصبغ اللتي تصبغ الدم باللون الاحمر ... وايضا
في انتاج فيتامين الحديد في الدم ....


غالبا ما يكون المصاب بهذا المرض .. حساس جدا
لاشعة الشمس ... وايضا يشعر بالم شديد بالمعده ... ويعاني من الهذيان
..... وايضا تاخذ اسنانه اللون الاحمر نتيجه لمادة الصبغ الحمراء الزائده
في دمه


ولا يوجد دواء محدد لهذا المرض .... غير انهم قديما كانو يعتقدون ان الدواء لهذه الحاله
هي شرب كاس من الدم !!!!!!!!!!!!

وثبت فعلا انه كانت هنالك تجمعات لهؤلاء المرضى خارج المدن

وفي الوقت الحديث (منتصف القرن العشرين) كانو الناس يعتمدون على المظهر العام للجثه لكي يعرفون اذا كانت ميته او على قيد الحياة

فكان هناك اناس تنتابهم حالات صرع شديده قد تجعل الجسم متحجرا لفتره قد تدوم لساعات طويله

فكان الناس يعتقدون بانهم اموات .... وبعد دفن الجثه قد تصحو من حالة الصرع ويجد الشخص نفسه تحت الارض

غالبا ما كانو يختنقون ويموتون ... ولكن في حالات قليله يستطيع الشخص الخروج من القبر والعوده الى البيت

ولكن يكون بحاله هستيريه قد تستمر معه طول العمر .... فيعتقد الناس انه عاد من الموت وبسبب حالته يظنون انه اصبح مصاص دماء

اما الان في هذه الايام تضائل حجم المصدقين بوجود هذه الاسطوره على ارض الواقع (وهنالك من يقول انهم انقرضو)

.. ][ ونا عن نفسي ماأصدق أنهم أنقرضو أصدق بوجودهم لكن قل وتناقص ][ ..

تحياااااااتي ,,


Hossam The Lord

avatar
Hossam The Lord
نجم المندى
نجم المندى

عدد الرسائل : 849
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

بطاقة الشخصية
ألعب: 2

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى